خلال كلمته بمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس الأمين العام لجامعة الدول العربية - كلنا ثقة في أن الأزهر لن يسمح بإضعاف القضية وأنه لن يخذل القدس أبدًا
 
   
 
- نصرة الأقصى لن تتحقق إلا بنصرة أهله
 
 
آخر تحديث :    17 يناير, 2018 07:48:03 م    
 
 
أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد أبو الغيط، خلال كلمته بمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، عن كامل تقديره لمواقف الأزهر لشريف وإمامه الأكبر أ.د / أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، تجاه قضية القدس ورفضه لقرار الإدارة الأمريكية بشأنها، وتحصين الأجيال من أي تشويه أو تحريف أو ابتعاد عن قضية القدس، قائلًا: "كلنا ثقة في أن الأزهر لن يسمح بإضعاف القضية وأنه لن يخذل القدس أبدًا".

 وقدر الأمين العام مساعي مصر العروبة والإسلام، رئيسا وحكومة وشعبا وبذلها الكبير ونصرها للقضية الفلسطينية، مثنيًا على بيان شيخ الأزهر المهم الذي أتى في حينه تجاه الخطوة الأمريكية الباطلة شرعا وقانونا.

وشدد السفير أبو الغيط على ضرورة مساندة الشعب الفلسطيني الذي يعاني الكثير، وأن مساعدتهم واجب على كل مسلم، موضحا أن نصرة الأقصى لن تتحقق إلا بنصرة أهله.

يناقش المؤتمر على مدار يومين قضايا استعادة الوعي بقضية القدس وهويتها العربية، والمسؤولية الدولية تجاهها.

وقد انطلقت صباح اليوم فعاليات مؤتمر" الأزهر العالمي لنصرة القدس"، الذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وبرعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وبحضور عدد كبير من العلماء ورجال الدين والمفكرين والكتاب بمشاركة ممثلين من 86 دولة من مختلف قارات العالم وبحضور ما يزيد ٨٠٠ صحفي وإعلامي.
   
     
 
 
  كلمات دالة    جامعة الدول العربية   السفير أحمد أبو الغيط   مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس  
     
  أخبار ذات صلة