وفد منظمة خريجى الأزهر يختتم زيارته لتايلاند بلقاء مسلمي "كرابى"
 
   
 
 
 
آخر تحديث :    14 ديسمبر, 2017 12:14:13 م    
 
 
تفقد وفد المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بين محافظات تايلاند للتعرف على أنشطة المؤسسات الدينية والمعاهد الأزهرية  .

وانتقل وفد الأزهر المكون من فضيلة د. صالح عباس رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، ود.عبد المنعم فؤاد عميد كلية العلوم الاسلامية للوافدين ،وأحمد زكريا مدير ادارة الوافدين ،ومبعوث الأزهر بتايلاند أحمد النكلاوى، إلي محافظات جنوب تايلاند لتفقد أحوال المسلمين وسير العملية التعليمية بالمدارس الاسلامية .

واستمع وفد لطلبات مسلمي الكرابي، مطالبين بزيادة عدد المنح الدراسية  بالأزهر .

و أكد الشيخ صالح عباس أن الأزهر الشريف يتبني المنهج الوسطي المعتدل و مواد الفقة تدرس كافة المذاهب ، وتسهيلاً  علي الطلاب الوافدين  أنشأ الأزهر مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية والذي تديره المنظمة العالمية لخريجي الأزهر  ونسعي الآن إلى فتح فرعا له في تايلاند تيسيراً علي ابناءنا الطلاب ، وأنه سيتم العرض علي فضيلة الإمام الأكبر برغبة مسلمي الكرابي بزيادة عدد المنح المخصصة بصفة عامة ولمحافظة كرابي بصفة خاصة نظراً لأن عدد المسلمين بكرابي يفوق عدد المسلمين بالعاصمة  .

وأشار د.عبد المنعم فؤاد  إلى أن عدد الدارسين  بالأزهر من طلاب تايلاند مايقرب من 3 آلاف طالبا وطالبة لهذا العام ، مضيفاً أن الأزهر دائما ما يشمل الطلاب الوافدين بالرعاية ويعمل على تذليل كافة العوائق علي الطلاب الوافدين ويتم اثقالهم بالمنهج الوسطي المعتدل ونشر السلام العالمي للأزهر في شتي بقاع الارض .

 واستقبل الوفد شيخ الإسلام رئيس مجلس الشؤون الإسلامية بكرابي بجنوب تايلاند ، حيث دعا إلي اجتماع طارئ لأعضاء المجلس وعددهم ثلاثين عضواً والذين يمثلون الأغلبية الإسلامية ، مؤكدين على جهود الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر ودوره فى خدمة الإسلام والمسلمين واهتمامه بأحوال المسلمين في بلدهم وقال شيخ الإسلام ، إن ، وننتهز فرصة  هذه الزيارة لنرسل نحن علماء الجنوب بتايلاند برقيه شكر وتأييد لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ورئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر علي مواقفه الطيبة تجاه المسلمين في العالم بوجه عام وتفقد أحوالهم بوجه خاص وعلي موقفه من قضية القدس ورفضه للقرار الأمريكي ورفضه مقابلة نائب الرئيس الامريكي ،لافتاً أننا كتبنا بحروف من نور كلمة فضيلة الإمام الأكبر " لا نجلس مع من يزيفون التاريخ " في كل مدارسنا الإسلامية وقال "أدعو الله أن يوفق الأزهر وإمامه الأكبر لنصرة الاسلام والمسلمين في كل مكان .

وأكد الشيخ محمد النكلاوى فى كلتمه،أن البعثات الأزهرية التى يبعثها الأزهر الشريف لشتى بقاع العالم تعنى بالدفاع عن وسطية الإسلام ونشر قيم التسامح، وتصحيح الافكار المغلوطة والمتطرفة.

وقال "نحن كأعضاء البعثة الأزهرية بتايلاند نرى بوضوح هذا العشق للأزهر ومنهجه من خلال الرغبة الحثيثة لزيادة عدد المبعوثين أو المنح المقدمة من الأزهر الشريف لابناء تايلاند"

وأشار "النكلاوى" إلى أن مبعوثوا الأزهر الشريف يقوموا بدور فعال فى تعليم الطلاب والطالبات العلوم الشرعية واللغة العربية  حتى أنهم يطلقون على المبعوث بـ" صاحب اللغة" ويستفيد منه الجميع من طلاب وطالبات ومعلمين بل وكذلك المجتمع المحيط به من خلال المحاضرات والدروس بالمساجد والفعاليات الدينية والتى يجعلون المبعوث فيها ضيف الشرف الذى ينتظرون ان يسمعوا منه كلاما بلغة العرب التى هى لغة القرآن الكريم تلك اللغة التى اصبح تعلمها لدى الكثيرين من ابناء تايلاند هدفا يبذل من أجله كل غال ونفيس حتى يصل الطالب فى النهاية الى مبتغاه بأن يصبح ازهرياً وهو شرف ما بعده شرف انا يناديه الناس بالأزهرى.

وتقوم السفارة المصرية بالإشراف على امتحانات المنح الأزهرية منذ التقدم لها وحتى اعلان النتيجة كل عام وكذا الإشراف على توزيع السادة مبعوثى الأزهر ومتابعتهم طوال مدة ابتعاثهم وتذليل كافة المشاكل التى تواجهم حيث يبلغ عدد المعاهد الإسلامية المعادلة للأزهر الشريف إلى مايقرب من 160 معهداً ، جميعهم يتسابقون للحصول على منحة الأزهر الشريف.

   
     
 
 
  كلمات دالة    منظمة خريجي الأزهر بتايلاند      
     
  أخبار ذات صلة