تحت رعاية الإمام الأكبر: ختام الدورة التدريبية لطلاب غينيا بمنظمة خريجي الأزهر
 
   
 
nix 22 wogopfattelse.site nix infamous
 
 
آخر تحديث :    Monday, May 8, 2017 2:59:24 PM
duloxetin absetzen duloxetin erfaringer duloxetin hexal
   
 
 
   
أكد د.محمد عبد الفضيل القوصي نائب رئيس المنظمة العالمية لخريجي الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء ووزير الأوقاف الأسبق, أنه مافرق المسلمين غير سلاح التكفير  ," فأنا أكفرك وأنت تكفرني , وأنا أحاربك وأنت تحاربني"   , هذا هو مدخل الصراعات و التعصب التي تفرق المجتمعات وتثير الفوضي .

جاء ذلك خلال حفل ختام  الدورة التدريبية، التي عقدتها  المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، برعاية أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف،  ورئيس مجلس إدارة المنظمة، لعدد من طلاب غينيا، والتي  أقيمت تحت عنوان «ولاء الأزهري بين دعوات المتطرفين والأفكار الوسطية»، وتناولت عدة موضوعات في مقدمتها «الأزهري والشعور بالإنسانية», و«الأزهري والوطن», و«معاملة أهل الأديان».

 وأضاف د.القوصي أن " التكفير " هو سلاح خطير ,  و إذا كان أمر التكفير بهذه المثابة ، والخطر والخطأ فيه شديد ؛ فالواجب على طالب العلم ، خاصة إذا كان مبتدئا ، أن يتوقى الخوض في ذلك ، وأن ينشغل بتحصيل العلم النافع الذي يصلح به أمر معاشه ومعاده  , مشيراً إلي أن الطالب الأزهري عليه أن يتبع روح الإسلام وتعاليمه السمحه, والتي تتصف بالعدالة، والخيرية، و الوسطية ، فالأمة الوسط ليس فيها غلو ، ولا هي فيها تقصير . 

قال د. خالد عمران أمين الفتوي أن الإنتماء إلى الأزهر الشريف, يعد شرفاً للطلاب الوافدين من جميع أنحاء العالم, لافتاً إلى أن  الإنتماء لهذه المؤسسة العريقة  بمثابة إنتماء متكامل من الدين والوطن  والأمة , وأضاف ًأن الأزهر يتعايش مع قضايا العصر والوطن,  و أن وسطية الأزهر صالحه لكل زمان ومكان,  وأن الدراسين بالأزهر سواء كانوا مصريين أو من كافة دول العالم مدينين له بالوفاء والإنتماء نظراً لما يرسخه في النفوس عمق التجربة ووسطية المنهج في التعليم والدعوة, مشيراً  إلي أنه هناك مراكز أخرى ينفقون الأموال الطائلة لنشر مبادىء التطرف في دول أفريقيا.
 وقال عمران في ختام  الحفل أن دعوة الأزهري ومقاصده تجمع بين الحفاظ على التراث الحضاري للمسلمين في العقيدة والشريعة والأخلاق, لافتاً إلى أن الأزهري يدرس المذهب الأشعري  في العقيدة وهو المذهب الذي يعاصر الأفكار والفلسفات المعاصرة , موضحًا أن المذهب الأشعري فيه إستيعاب لمتغيرات عالم الأفكار والفلسفات في إطار الحفاظ على وسطية الدعوة الإسلامية ومنها الإبتعاد عن تكفير المخالفين والتمييز بين ثبوت النصوص , وبين فهمها عبر قواعد اللغة والأصول.
 واختتم د.عمران كلامه موضحا أن الأزهري يحافظ على تراث المذاهب الفقهية المعتمدة وبالأخص المذاهب الأربعة المعمول بها عن أهل السنة, مع الإعتقاد بأن الإسلام أوسع من أي مذهب, وذلك من خلال مواكبة متغييرات الواقع, فضلاً عن الأزهري يحترم مدارس السلوك والتصوف المعلومة عند المسلمين.

 وفي  الختام تم توزيع شهادات التقدير علي الطلاب  الوافدين حيث أعربوا عن سعادتهم بما تلقوه من علم ورسائل خلال الدورة ،  مطالبين بتكرار مثل هذه الأنشطة لمواجهة العنف والتطرف ونشر منهج الأزهر الوسطى فى بلادهم عند العودة إليها , تأتى الدورة التدريبية في إطار توجهات المنظمة بتنظيم البرامج الثقافية للطلاب الوافدين، بهدف حمايتهم وتحصينهم ضد الفكر المتشدد وتفنيد الافكار المتطرفة  ليكونوا خير سفراءً للأزهر الشريف . 


risperidon ja raskaus kobenhavnogsport.site risperidon yliannostus