نقلا عن كتاب "الأزهر تاريخه وتطوره" والذى أعدته اللجنة العليا للإحتفال بالعيد الألفى للأزهر (الأمانة العليا)

   حيث جاء بالكتاب أنه لم يجر النظام على أن يعين للأزهر شيخ تعييناً رسميا ، منذ أنشئ إلى آخر القرن الحادى عشر 

  الهجرى . بل كان النظام المتبع أن ينتخب من بين كبار العلماء ناظر يشرف على شئونه .

  ويرى بعض المؤرخين أن هذا المنصب استعمل فى منتصف القرن السابع عشر الميلادى فى اجتماع عقده باشا مصر

  وكان شيخ الأزهر من بين الذين حضروا هذا الاجتماع .

  مهما يكن من أمر فقد أنشئ منصب شيخ الجامع الأزهر فى عهد الحكم العثمانى ليتولى رياسة علمائه ، ويشرف على

   شئونه الإدارية ، ويحافظ على الأمن والنظام بالأزهر .

إضغط على الصورة للتكبير
 
الشيخ / محمد الخراشى
الشيخ / ابراهيم البرماوى
الشيخ / محمد النشرتى
الشيخ / عبد الباقى القلينى
الشيخ / محمد شنن
الشيخ / ابراهيم الفيومى
الشيخ / عبد الله الشبراوى
الشيخ / محمد الحفنى
الشيخ / عبد الرؤوف السجينى
الشيخ / أحمد الدمنهورى
الشيخ / أحمد العروسى
الشيخ / عبد الله الشرقاوى
الشيخ / محمد الشناوى
الشيخ / محمد العروسى
الشيخ / الدمهوجى
الشيخ / حسن العطار
الشيخ / حسن القوسنى
الشيخ / أحمد السفطى
الشيخ / ابراهيم الباجورى
الشيخ / مصطفى العروسى
الشيخ / محمد المهدى العباسى
1-2