" منظمة خريجى الأزهر" تستنكر الحادث الارهابي الغاشم ضد كنيسة مارجرجس بطنطا
 
   
 
 " منظمة خريجى الأزهر" تهيب بجموع المصريين للوقوف فى وجه الإرهاب‎
 
 
آخر تحديث :    09 أبريل, 2017 12:01:41 م    
 
 
   
  تستنكر المنظمة العالمية لخريجى الأزهر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، الجريمة الإرهابية الخسيسة التي استهدفت كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، والتى ارتكبتها الأيدى الآثمة وراح ضحيتها الأبرياء، مشددة أنها تتعارض مع قيم الدين الإسلامي الحنيف، الذي حرّم قتل النفس البشرية البريئة، ووضع الأحكام والقواعد التى تمنع العدوان عليها.
   وتؤكد منظمة خريجى الأزهر  فى بيانها الصادر اليوم الأحد، أن الإسلام أول من منح حق المواطنة كمبدأ دستوري طبقه على أول مجتمع مسلم في التاريخ باعتبار أن الجميع مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات، مما يوضح أن الدين الاسلامي الحنيف بريء من هذه الأفعال الوحشية، التى تعمل على ضرب وحدة النسيج الوطنى وإشعال الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، فضلاً عن زعزعة أمن واستقرار البلاد.
 وتهيب "خريجى الأزهر" بجموع المصريين التكاتف والتآخي والتصدّى للفئة الضالة التى اختارت طريق الشيطان وأفعاله، وأن يقفوا صفًا واحدًا فى وجه الإرهاب، لضحد محاولات أعداء الوطن إشعال وزرع الفتن، من خلال ترويع الآمنين وتفجير دور العبادة وقتل الأبرياء.
 وإذ تتقدم المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بأحر التعازي إلى المصريين جميعاً فى ضحايا العملية الإرهابية الغاشمة، وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل، وللمجرمين الخزي في الدنيا والآخرة.