English Français Urdu Malay عربى
 
   
   
 
 

 
رئيس الوزراء الماليزى يعين أربعة من أعضاء فرع منظمة خريجى الأزهر بالمجلس الاستشارى الإسلامى
 
 
 
   
 
 صرح رئيس وزراء  دولة ماليزيا محمد نجيب ، بأنه تم اختيار أربعة من  أعضاء مجلس إدارة فرع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بماليزيا  لتعينهم بالمجلس الاستشاري الإسلامي بالدولة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر وأعضاءه، برئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب ووزير الشئون الدينية اللواء جميل خير.
 
 قال رئيس الوزراء الماليزى خلال اللقاء , أن هذا الاختيار جاء تقديراً للدور المهم الذي يقوم به فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بماليزيا في ترسيخ وتدعيم منهج الوسطية، والبعد عن الأفكار المتطرفة والهدامة في ماليزيا وجنوب شرق آسيا، مما جعل من فرع المنظمة صرحاً منيعاً ضد التطرف أو العنف بالمنطقة.
 
 
من جانبه أعرب داتؤ محمد فخر الدين عبد المعطي رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بماليزيا بامتنانه  وسعادته لاختيار أعضاء فرع المنظمة بهذا المجلس وأن هذا يأتى انعكاسا لثقة مسئولى الدولة  في دور المنظمة  وأعضائها في ترسيخ منهج الاعتدال والوسطية، مؤكداً أن  فرع المنظمة لا يألوا جهدا في التنسيق والتعاون الدائم مع المؤسسات الدينية الرسمية بالدولة، حيث يعملان معاً على عقد المؤتمرات الدولية والإقليمية والوطنية وتنظيم الدورات الفكرية والدعوية والتثقيفية بجميع الولايات الماليزية وحتى خارج ماليزيا بدول الجوار، والتي يحضرها الأكاديميون من هيئات التدريس بالجامعات والطلاب والوعاظ والأئمة والمفكرين، بحضور ورعاية كبار المسئولين والوزراء بالدولة.
          
 و أشار إلى أن فرع المنظمة بماليزيا قد اعتمد في برامجه وأنشطته الدورية على أهمية ترسيخ دور الحوار والاحترام المتبادل لخلق جو يسوده حب الوطن بين أقطاب وأصحاب الأيدلوجيات المتباينة بالدولة مما يجعل دور الفرع محورياً في توفير جو من الوحدة والوئام يقدم دائماً الأولويات التي تنهض بالأمة وترفعها شامخة وتحافظ على شوكتها.
من ناحية أخري أشاد وزير الشئون الدينية الماليزى بجهود الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد محمد الطيب في توضيح معاني الإسلام السامية للعالم أجمع، وبما يتسم به الدين الإسلامى الحنيف من صفات التسامح والرحمة والتعايش السلمي بين الأمم، ونبذه لمظاهر العنف البغيض المنتسب زوراً إلى الإسلام.
وأعرب عن أمله في استمرار الأزهر الشريف بنفس وتيرة نجاحاته في تخريج الأجيال من علمائه حاملين للدنيا عقيدة الاعتدال والوسطية والأخلاق والبعد عن  الإفراط أو التفريط في جوانب الدين الإسلامي الحنيف.
 
الاعضاء المعيينين بالمجلس الاستشارى الماليزى هم : داتؤ محمد فخر الدين عبد المعطي رئيس الفرع ، وداتؤ يحيى عبد الجليل، والاستاذ الدكتور محمد أكرم الدين نائبي رئيس الفرع
وداتؤ وان محمد عضو مجلس إدارة الفرع.