English Français Urdu Malay عربى
 
   
   
 
 

 
المنظمة العالمية لخريجى الأزهر تستنكر حادث "العياط" الإرهابي وتصفه بـ"الخسيس"
 
 
 
   
 
  أدانت المنظمة العالمية لخريجى الأزهرالشريف برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، حادث العياط الإرهابي الجبان، الذي استهدف محطة تحصيل الرسوم التابعة للشركة الوطنية لإنشاء الطرق على الطريق الإقليمي الدولي، وراح ضحيته ثلاثة من أبناء الوطن الأبرار.
  ووصفت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر الحادث الإرهابي بـ"الخسيس "مؤكدة أن تلك العمليات الإرهابية لا تمت إلى الإسلام بصلة وتنكرها جميع الأديان السماوية ،مشيرة إلى أنها لن تنال من أمن واستقرار الوطن ،ومن العزيمة على التصدي بكل قوة لتلك الأعمال الإرهابية والقضاء عليها واﻻستمرار في عمليات البناء والتنمية.
  وقالت المنظمة فى بيان صادر لها اليوم الأربعاء أن مصر على قلب رجل واحد فى مواجهة الإرهاب الأسود، مطالبة المجتمع الدولى أن يقوم بدوره فى مكافحة تلك الظاهرة البغيضة، واتخاذ موقف حازم تجاه المنظمات والدول التى تقوم بدعم وتمويل وتسليح الإرهاب.
   وأشارت المنظمة إلى أن مثل هذه العمليات لن تزيد الشعب المصري بجميع اتجاهاته وانتماءاته إلا إصرارًا على دحر وهزيمة الإرهاب.
   ونعت المنظمة ببالغ الحزن والأسى الشهداء الأبرار الذين استشهدوا بأيادى الغدر والخسة، وتتقدم المنظمة بخالص التعازي لأسر الشهداء، سائلة الله أن يحتسبهم عنده سبحانه وتعالى من الشهداء الأبرار وأن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.