وكيل الأزهر يطالب الأئمة الوافدين بالاهتمام بالقضايا المعاصرة ومواجهة الفكر المتطرف
 
   
 
 
 
آخر تحديث :    13 سبتمبر, 2017 01:56:40 م    
 
 
   
ألقى فضيلة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، اليوم، محاضرة للمتدربين في الدورة 112 من أئمة ودعاة العالم الإسلامي، والتي تنظمها اللجنة العليا للدعوة الإسلامية، ويشارك فيها 36 إمامًا من دول (نيجيريا- توجو- باكستان- الفلبين- ماليزيا- استراليا)،

قال وكيل الأزهر إن هذه الدورات تهدف إلى تدريب الأئمة والوعاظ الوافدين من الدول المختلفة، وصقلهم بالمنهج الأزهري الوسطي من العلوم الشرعية والعربية التي تعينهم على توصيل رسالة الإسلام إلى الناس كما وصانا ديننا الحنيف، وتطوير الأداء الدعوي والخطاب الديني لدى هؤلاء الوعاظ، حتى يكونوا بحق سفراء للأزهر الشريف في بلادهم ونشر رسالته المعتدلة للناس، لافتًا إلى أن هذه المحاضرات المكثفة يحاضر فيها نخبة من هيئة كبار العلماء وعلماء الأزهر الشريف

وطالب فضيلته المشاركين بضرورة الاهتمام بالقضايا المعاصرة التي تشغل بال الناس في حياتهم اليومية، والتعامل معها بوسطية الإسلام والابتعاد عن التعقيد أو التشديد، واستغلال لغتهم وعلمهم في مواجهة الخطاب المتطرف الذي ينتشر عبر الإنترنت من خلال التنظيمات المتطرفة وتحصين الشباب من الوقوع في براثن تلك الأفكار الخارجة عن سماحة الإسلام، وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي ينشرها المتطرفون لتنفيذ أهدافهم وأجنداتهم الخبيثة.