English Français Urdu Malay عربى
 
   
   
 
 

 
بمشاركة منظمة خريجى الأزهر حفل إفطار جماعى .. من أجل مصر بعنوان "مسلم ومسيحي إيد واحدة "
 
 
 
   
 
شارك فرع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بالمنيا في حفل إفطار جماعى .. من أجل مصر بعنوان "مسلم ومسيحي إيد واحدة " حيث شارك بحفل الإفطار من جانب المنظمة كلٌ من: الشيخ سامح جلال الدين محمد سامح جلال الدين محمد - نائب  رئيس الفرع، الشيخ أحمد نوح عبد الحفيظ علي عضو مجلس إدارة،  والقس سليم فؤاد واصف ممثلاً عن  الكنيسة الأسقفية بالقاهرة، القس حبيب غطاس بكنيسة البدرمان مركز ديرمواس، القس افرايم بكنيسة المنيا

ألقى ممثلو الفرع كلمة تضمنت الحديث عن فكرة  المنظمة العالمية لخريجي الأزهر والتي يرأس مجلس إدارتها فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وعن الدور الذي تقوم به في ترسيخ قيم الاعتدال ونشر سماحة الدين الإسلامي.

كما قدموا كافة التعازي في الإخوه الأقباط الذين راحوا ضحية الحادث الإجرامي الآثم، والتأكيد على أن شعب مصر بمسلميه ومسيحييه يد واحدة وفي رباط دائم، ولن يستطيع الإرهاب الأسود أن يفرق بين جناحي الأمة.

 

وأكد المشاركون بالافطار أن الوحدة الوطنية من أهم الدعائم التى يرتكز عليها المجتمع, وهى القوة التى تجعل الشعب المصري  يواجه الأعداء لأن الاتحاد قوة, لذا لابد من الالتفاف حول الوطن لتحقيق الوحدة الوطنية والتى هى صمام الأمان بالنسبة للجميع، وأن.

الوحدة الوطنية تتطلب التعايش في إطار من التسامح والحرية المسئولة بين هذه التكوينات والجماعات على اختلاف طبيعتها والولاءات التي تمثلها وفي إطار من التسامح ونبذ العنف، والتخلّي عن أساليب الكراهية واحترام الخصوصية والهوية الوطنية والانتماء الوطني.