الإمام الأكبر في لقائه السفير الفرنسي الجديد بالقاهرة: الأزهر على استعداد لتدريب الأئمة الفرنسيين على مواجهة التحديات المعاصرة
 
   
 
 
 
آخر تحديث :    10 يوليه, 2017 12:03:00 م    
 
 
   
استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، السفير/ ستيفان روماتيه، سفير فرنسا الجديد بالقاهرة.
أكد فضيلة الإمام الأكبر أن مواجهة الفكر المتطرف تحتاج إلى نظرة شاملة ومواجهة فعالة يتعاون فيها الجميع، مع ضرورة إدراك أهمية إعطاء مساحة أكبر من الاهتمام لفئة الشباب وبذل المزيد من الجهد لتوعيتهم بمخاطر التطرف والإرهاب.
وأضاف فضيلته أن الأزهر الشريف حريص على التواصل مع كافة الثقافات والحضارات بهدف ترسيخ السلام ونشر قيم الحوار والتعايش المشترك، موضحًا أن الأزهر لديه مركز ثقافي فرنسي في جامعة الأزهر لتدريس الطلاب اللغة الفرنسية حرصًا منه على الانفتاح على الثقافة الفرنسية، لافتًا إلى أن الأزهر على استعداد لتدريب الأئمة الفرنسيين ضمن برنامج مكثف يتضمن قضية الاندماج الإيجابي في المجتمع، وكذلك كيفية مواجهة التحديات المعاصرة.
من جانبه، أعرب سفير فرنسا لدى القاهرة عن تقديره للجهود التي يبذلها الإمام الأكبر في نشر وسطية الإسلام وإرساء ثقافة السلام والتسامح وقبول الآخر، مضيفًا أن بلاده ترغب في دعم التعاون مع الأزهر الشريف في جميع المجالات العلمية وبخاصة في مجال تدريب الأئمة والدعاة بما يسمح بتبادل التجارب والخبرات التي يمتلكها علماء الأزهر الشريف في مكافحة التطرف والإرهاب.